آخر المستجدات حول مبادرة صنع أجهزة تنفس و إنعاش بسوسة

نظرا لما تعيشه تونس تحت وقع الفيروس المتفشي ، ظهرت في الأفق عديد المبادرات الواعدة لسدّ النقائص في الميدان الطبي و الاستعداد لمجابهة هذا الوباء خاصة بعد تزايد عدد المصابين في ظرف أيام قليلة

و من ضمن هذه المبادرات ، نخصّ بالذكر مبادرة قامت على اشراك كل من المدرسة الوطنية للمهندسين و كلية الطب بسوسة بهدف صنع ألات تنفس و انعاش تحت اشراف طه قراش و بالتعاون مع أساتذة جامعيين بمستشفى فرحات حشاد و المستشفى الجامعي سهلول بسوسة و المعهد العالي لعلوم و تقنيات الصحة بسوسة

 و يتمثل الهدف الرئيسي من هذه المبادرة في صنع آلات إنعاش و تنفس بقدرات تونسية في آجال لا تتجاوز بضع أسابيع. و قد انطلقت الحملة افتراضيا على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بتكوين            « Yes We Breathe »   مجموعة

التي تضمّ أكثر من الفي عضو منهم مهندسون و أطباء و طلبة و أصحاب مؤسسات تحت اشراف غادة داودي و طه قراش و يوسف فريخة وايمان نويرة و بسام مليح و أماني بن مروق و عارف مدب . اثر ذلك، تم اطلاق نداء للمهتمين بالمشاركة في التحدي للترشح في شكل فرق و قد حدد الأجل الأقصى لقبول الترشحات بيوم 19 من الشهر الجاري

ولمزيد الحصول على الدعم من الشركات المختصة و الجهات القادرة على التعاون في انجاح التحدي ، كانت التغطية الاعلامية واسعة من قبل اذاعات وطنية و قنوات اخبارية عالمية قامت بدعوة السيد عارف مدب و السيدة أروى فتح الله للحديث على هذا التحدي الفريد من نوعه و تسليط الضوء على الجهود الكفيلة بانقاض الوضع

  « SMARTENG »و « EMKA »    وقد تلقت المجموعة اثر ذلك عدة اقتراحات من شركات محلية ك

و في تتبعنا عن قرب لهذه الحملة ، رصدت اذاعة زينة التخطيط العام لمشروع و الذي يقوم على ثلاثة مراحل رئيسية اولها صنع نماذج ثلاثية الأبعاد ثم عرضها على الجهات المختصة التي في حال مطابقتها لكراس الشروط ستأذن ببداية التصنيع كمرحلة أخيرة و هامة في المشروع

و سنقوم لاحقا بموافاتكم بأهم التطورات ضمن هذا النطاق

خلود بنمحمد

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *